الكناري الاحمر الريد فاكتر تعلم كل شيء حول هذا الطائر

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

الكناري الريد فاكتر هو مثال عن الكناري الشكل الذي تم إنتاجه و إنتقاءه من اجل لونه اكثر من تغريده و الذي عرفت به معظم انواع الكناري ، حيث توضع هاته الفئة من الطيور تحت مسمى الكناري اللون نظرا لأن التركيز هنا على لون ريشها اكثر من تغريدها.

كما هو واضح فليس هنا اي إختلاف او تميز فيما يخص شكل و حجم الجسم فهو يشبه تماما معظم انواع الكناري الاخرى المتعارف عليها لكن طائرنا هذا لديه سمة خاصة واحدة ، عندما تتغذى على نظام غذائي خاص ، يمكن أن يتغير لون ريشها

و قد تم إنتاج هاته الفئة من الكناري اول مرة في سنة 1920 عندما تم تهجين كناري عادي مع طائر السيسكن الاحمر الفينزويلي و مند دلك الحين تعاقب التحسين على هاته السلالة حتى اصبحت كما نعرفها اليوم متألقة بلونها الاحمر الذي لم يكن معروف قبل ذلك في طيور الكناري.

هل جميع انواع الكناري يمكن ان تكتسب اللون الأحمر؟

لا كما دكرنا سابقا الكناري الريد فاكتر هو فئة لديها شيء مميز و هو قابليتها على إستقلاب بعض المركبات إلى اللون الاحمر في ريشها و يساعدها الجين الذي اخدته جراء التهجين على فعل ذلك.

و من هنا يمكننا ان نرى استنتاج ان الكناري الريد فاكتر لايمكنه الحصول على اللون الاحمر بدون تغديه على بعض على الأطعمة، فمتله متل السسكن الفنزويلي و طائر الفلامينغو الاحمر تخفت درجة اللون الاحمر عند انعدام تعاطيه للمواد المسؤولة عن هذا اللون و التي في حالتنا هاته تسمى “صبغة البيتا كاروتين”.

فجل ما يفعل الجين عند الكناري الريد فاكتر هو تخزين هاته المادة و ضخها في ريش الطائر لذلك يصبح لون الريش ابيض إذا لم تقدم هاته المادة للكناري

مصادر صبغة الكناري الاحمر

هناك العديد من المصادر الطبيعية لهاته الصبغة فهي توجد في عدة انواع من الخضر مثل الجزر ، الفلفل الاحمر ، البطاطا الحلوة …
لكن إقتصار الطيور على التغدي على هاته الاطعمة فقط لن يعطي اللون الاحمر الجداب و اقصى ما يمكن للطائر ان يحصل عليه هو اللون الجزري.

نظرا لان تركيز هاته المادة في الخضر و الفواكه ضئيل بحيث لا يوفر الكمية المناسبة للطيور حتى تكتسي الريش الاحمر الزاهي ، لذلك تباع عدة خلطات مصنعة غنية بمادة اخرى مسئولة عن اللون الاحمر و التي تسمى “Canthaxanthin”

توجد هاته المادة ايضا بشكل طبيعي في بعض انواع المحار و النباتات البحرية لكن من الصعب الحصول عليها كما ان الطيور لا تتغدى بشكل طبيعي على الحيوانات
البحرية.

لذلك فاللخطات المصنعة التي تحتوي على كل من مادة البيتا كاروتين و صبغة الكانذيراثنيين هي البديل الوحيد لمربي الكناري كي يجعل طيوره تكتسي اللون الاحمر المركز.

و طالما تم إحترام الجرعات المانسبة منها في لن تسبب مشاكل صحية لطيورك متل مرض الكبد المتعارف عليه.

لذلك يتم تقديمها فقط في فترة الغيار حيث يكون الوقت مناسبا لان الطيور في هاته الفترة ستغير جميع ريش جسمها ، و يتم التوقف تماما عن تقديم الصبغة بعد إنتهاء الطائر من تغيير آخر ريشة له و ذلك لضمان ان كل ريشة منجسمه ستحصل على القدر الكافي من هاته المادتين.

تحذيرات وملاحظات حول صبغة الكناري

من الضروري جدا إحترام الجرعات الموصى بها و ذلك لتفادي ، أولا حصول الطائر على لون اغمق اكثر ممن اللازم مما سيجعله يميل إلى البني اكثر ، كما انه من غير الصحي بالنسبة لطيورك التعامل مع كميات كبيرة من هاته المادة التي لا تعتبر غداء طبيعي له إذا بدأ طائر في وضع براز دو لون احمر غامق فهاته اول إشارة على انك قد تجاوزت الحد المسموح به و يجب على الفور تقليل الكمية.

شارك هذا الموضوع مع أصدقائك

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *