دجاجة الماء الارجوانية او الفرفر الارجواني اجمل دجاجة ماء في العالم موضوع شامل

دجاجة الماء الارجوانية
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

دجاجة الماء الارجوانية Purple Swamphen

دجاجة الماء الارجوانية اقل ما اقول عنها انها جوهرة طائرة ، تتميز هاته الطيور بكونها دات اللوان جدابة تفوق التصور فمن اسمها يمكننا تحديد انها ذات لون ارجواني جميل لكن ما يزيدها جمالا هو التدرج المتناسق بين اللون الازرق و الاحمر في الوجه إضافة إلى الخضرة في الظهر التي تساعدها على التمويه و خاصة انها تتوهج بشكل جميل تحت ضوء الشمس المباشر .

دجاجة الماء الارجوانية

موطنها :

دجاجة السلطان هي احد الطيور الواسعة الانتشار بشكل رهيب إذ تتواجد في 4 قارات من العالم حيث يمتد انتشارها من جنوب اوروبا اساسا إسبانيا و اقصى شمال افريقيا من مناطق الريف في المغرب إلى مجمل شمال الجزائر و تونس لتصل إلى كل من العراق و تركيا في الشرق الاوسط إضافة إلى إيران لكن يبدا تركزها بشكل اكبر في جنوب اسيا من شرق باكستان و مجمل الهند و صول إلى استراليا و نيوزيلاندا عبر جزر الهند الشرقية ، فمن اسمها يمكننا استنتاج ان هذه الطيور تفضل على نحو خاص التواجد في المناطق الرطبة متل المستنقعات و البحيرات و الانهار إضافة إلى الخلجان قليلة الملوحة لكنها تفضل المياه العدبة اكثر و تزيد اعدادها في المناطق الغنية بها مع وجود اعشاب طويلة .

الغداء :

لطائر الفرفر الارجواني نظام غدائي جد متنوع يتكون بشكل اساسي من البراعم ، اوراق و سيقان النباتات المائية ، الحشرات متل العناكب ، البيض ، صغار البط ، السمك الصغير و الرخويات ثم الضفاضع … حيث ان لها اسلوب غدائي مغاير عما قد نجده في الطيور المائية الاخرى فعادة ما تفضل إستخدام قدمها لرفع الاكل من الارض بدل ان تستخدم منقارها مباشرة .

الفرق بين الدكر و الانثى :

ليست هناك فروقات كبيرة واضحة بين الجنسين بسبب التشابه الكبير بين كل من الدكر و الانثى في الشكل الخارجي لكن عامة يمكن تحديد الدكر من الانثى من خلال الحجم إذ تتميز الدكور بكونها ذو حجم اكبر من الانات في المتوسط يزنون 1050 غرام على غرار الانات التي لا تزيد عن 850 غرام في العادة .

موسم التكاثر :

بسبب الانتشار الكبير الذي تعرفه طيور دجاجة الماء الارجوانية فإن موعد الموسم سيختلف حسب مكان تواجد هاته الطيور بسبب تباين المناخ و الظروف الموفرة لها في كل منطقة ففي البلدان المحيطة بالبحر الابيض المتوسط على سبيل المتال يحدت التعشيش اساسا بين شهري ماي و يونيو ، اما بالنسبة للاخرى التي تعيش في الهند و ما جاورها فان موعد التكاثر يكون في الفترة ما بين يونيو و سبتمبر ، حيث انها تعشش ضمن جماعات و يمكن لانثى واحدة ان تتزاوج مع اكثر من دكر و يبنى العش عادة وسط كومة من نبات القصب بحيث يكون مخبئ نوعا ما و تضع الانتى فيه مابين 3 إلى 6 بيضات ذات لون ابيض مائل للبني و مرقطة بالبني الداكن بشكل كامل حيث تستمر فترة حضنهم قرابة ال 25 يوما إذ يتعاون كل من الدكر و الانثى على حضن البيض ، تتميز الصغار بريشها الأسود الناعم و تستطيع ترك العش بعد الفقس بعد فترة وجيزة ، ولكنها تبقى في الغالب في العش لبضعة أيام و تعتمد هاته الاخيرة على نفسها بعد مرور ما يصل إلى 14 يوما على فقصها ، تنضج هاته الطيور ( الدكور ) في عمر ال 3 سنوات .

التربية :

من الشائع تربية دجاجة الماء الارجوانية باعتبارها من الدواجن و خاصة في دول آسيا و لذلك لانه في المقام الاول البيئة الشائعة هناك هي مناسبة لهذا النوع من الطيور و تتم تربيتها في حظائر خاصة ، كما يتم اعتبارها من الطرائد المفضلة و خاصة بالنسبة لعشاق الصقارة و الصيد بواسطة الطيور الجارحة .

هل تعلم ان لدجاجة الماء الارجوانية 6 انواع تنشر بشكل مختلف حول بقاع العالم و تتميز كل واحدة منها بتدرج الوان مختلف نوعا ما ؟

التسميات :

العربية : دجاجة الماء الارجوانية ، فرفر ارجواني دجاجة السلطان
الانجليزية : Purple Swamphen
الفرنسية : Talève sultane
الاسم العلمي : Porphyrio porphyrio

اتمنى ان يكون الموضوع شامل و مفيد لا تنسو متابعتنا على الفيسبوك و الاشتراك بقناتنا على اليوتيوب ليصلكم كل جديد لنا في عالم الطيور – موقع طيور العرب .

شارك هذا الموضوع مع أصدقائك

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!