البطريق الحماري او البطريق الافريقي كل ماتود ان تعرفه حول اغرب انواع البطريق

البطريق الحماري
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

البطريق الحماري Jackass Penguin

البطريق الحماري احد اغرب انواع البطاريق حول العالم بسبب قدرته المييزة على العيش بعيدا عن التلوج و القطب الجنوبي في الحرارة القاسية لافريقيا عكس اغلب البطاريق الاخرى اضافة الى صوته الغريب و الدي يشبه بشكل واضح نهيق الحمار و هذا كان السبب الاساسي بتسميته بذا الاسم العجيب .

البطريق الحماري

أين يعيش؟

لا يتواجد البطريق الحماري في اي مكان اخر في العالم غير ساحل جنوب افريقيا ” الغربي ” و ناميبيا و من هنا جائت تسمية البطريق الافريقي حيث يمكن مشاهدة مستعمراته في 24 جزيرة بين ناميبيا و خليج ألغوا بالقرب من بورت إليزابيث بجنوب أفريقيا حيث يفضل العيش في الجزر الصخرية و على الشواطىء الرملية الساخنة ضمن المياه الاستوائية  و قد كان يوجد حوالي 4 ملايين طائر بطريق في بداية القرن التاسع عشر. ومن بين 1.5 مليون من طيور البطريق الأفريقية المقدرة في عام 1910 ، لم يتبق سوى حوالي 10٪ في نهاية القرن العشرين . وتراجعت أعداد البطريق الأفريقية التي تتكاثر في ناميبيا وجنوب أفريقيا بنسبة 95 في المائة منذ فترة ما قبل الثورة الصناعية مما سيعرض هاته الطيور الى الزوال اذا بقي الامر على حاله .

على ماذا يتغدى؟

متل باقي انواع البطريق الاخرى يتكون النظام الغدائي للبطريق الافريقي بشكل اساسي من الاسماك اضافة الى المحار و الحبار إذ ان جل ما يتغدى عليه ياتي من البحر و خاصة السردين و البلمية “الأنشوجة” اذ انها تستهلك ما يقدر ب 540 غراما من الفرائس كل يوم و لكن قد يزيد المعدل الى 1 كلغ في موسم التكاثر ،و بإستطاعة هذه الطيور السباحة بسرعة تصل الى 20 كلم / ساعة و قطع مسافة تتراوح بين 30 الى 70 كلم في الرحلة الواحدة لتغطس الى اعماق تصل ل 60 مترا بحتا عن الطعام و ذلك بحبس انفاسها لما يصل الى الدقيقة و النصف في كل غطسة كمتوسط .

الفرق بين الدكر و الانثى :

هناك تشابه كبير بين الجنسين مما يصعب عملية التمييز بينهما الى ان الدكور تتميز بحجمها الاكبر مع توفر الاناث على مناقير اصغر.

موسم التكاثر :

عش البطريق الحماري او طائر البطريق الافريقي
صورة لصغار البطريق الافريقي في العش

تتكاثر البطاريق الافريقية في مستعمرات كبيرة حيث تبني اعشاشها على الارض باستخدام الاغصان  و النباتات البحرية و عادة ليس لها موسم محدد للتكاثر الى انه عادة ما يتم رصد الطيور و هي تتكاثر في الفترة ما بين مارس و أيار/ مايو جنوبي افريقيا و بين نوفمبر وديسمبر في ناميبيا ، حيث تميل الى ان تعشش في الجزر مخبئة اعشاشها تحت الصخور او الاشجار او اي غطاء لحمايته من الحرارة القاسية التي تعرفها تلك المناطق ، تضع الانثى عادة بيضتين ذات لون ابيض مرقطة بشكل خفيف بالبني او الاسود تستمر فترة حضنهم قرابة ال 40 يوما من طرف كلى الوالدين اذ يتقاسم كل منهما الحضن لمدة تصل الى اليومين و نصف و ذلك اعتمادا على توفر الغداء ، و يستمران في العناية بالصغار لشهر اخر بعدها تترك الصغار في ” دور حضانة ” و هي تجمعات كبيرة من الصغار لتقليل خطر الافتراس في عمر يتراوح ما بين 70 و 120 يوما لتبقى و تعتمد على نفسها لكنها لا تكتسي ريش الكبار الى بعد مرور اكثر من سنة ، لتبلغ في سن الاربع سنوات و تبقي الطيور خصيبة و قادرة على التزاوج ل 10 سنوات اخرى .

كيفية التربية ؟

بسبب قدرته الفريدة على العيش في الحرارة المرتفعة فانت لست بمضطر الى ادخله للبراد ، لكن بسبب احتياجاته الخاصة متل مكان العيش الدي يجب ان يتوفر على كميات كبيرة من المياه و مساحة و اسعة اضافة الى تضاءل اعداده بشكل كبير في البر من الصعب جدا للشخص العادي ان يقوم بتربيته لذلك فحدائق الحيوان هي المكان الوحيد الدي بالامكان ان يعيش فيه البطريق الحماري .

التسميات :

العربية :
الانجليزية : Jackass Penguin , African penguin
الفرنسية : Manchot du Cap
الاسم العلمي : Spheniscus demersus

اتمنى ان يكون الموضوع شامل و مفيد لا تنسو متابعتنا على الفيسبوك و الاشتراك بقناتنا على اليوتيوب ليصلكم كل جديد لنا في عالم الطيور – موقع طيور العرب .

شارك هذا الموضوع مع أصدقائك

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!